+ تكبير الخط | - تصغير الخط
»  ود ابراهيم في بوح خاص لـ ' أفريقيا اليوم' كنت ثائرا في صغري وتمنيت أن أكون مثل النميري. (1)»  صلاح قوش لـ ( أفريقيا اليوم): أنا مسئول عن تاريخي وأعتز به (3)»  صلاح قوش لـ ( أفريقيا اليوم) الـ (سي اي ايه) دافعت عن السودان داخل امريكا (2)»  صلاح قوش لـ ' أفريقيا اليوم' فضلت الصمت لا اريد أن أنكأ الجراح (1)»  في أول حوار له بعد توليه منصب مساعد الرئيس غندور لـ ( أفريقيا اليوم):»  د. عبد الرحيم علي لـ ( أفريقيا اليوم): لملمة الشمل ممكنة ولازمة في المستقبل (1)»  الصادق المهدي لـ ' أفريقيا اليوم': مجموعة غازي مخلصة وحديث أنهم ضعفاء كلام فارغ.»  الصادق المهدي لـ ' أفريقيا اليوم': لم نقرر خروج الناس بعد (2).»  الصادق المهدي لـ ( أفريقيا اليوم): الاتحادي اكتفى بالدخول في بيت طاعة الوطني. (1)»  حسن رزق لـ ' أفريقيا اليوم': لهذه الأسباب الطاهر غير محايد ....»  د.غازي صلاح الدين لـ ( أفريقيا اليوم): المؤتمر الوطني هو الذي اختار المفاصلة.»  د. غازي صلاح الدين لـ (أفريقيا اليوم): لو المذكرة استطاعت أن تحقق مبدأ المحاسبة فهذا إنجاز.»  ياسر يوسف لـ ( أفريقيا اليوم): لسنا منزعجين من الفيسبوك.»  د.غازي صلاح الدين: الإجراءات الإقتصادية أرهقت المواطن ونزلت عليه بقسوة غير مسبوقة.»  د. مصطفى عثمان لـ ( أفريقيا اليوم): لم أوافق الحكومة برفع الدعم بل بتصحيح مساره.
 

أخبار

زواج الرئيس التشادي وأماني موسى هلال.. حقائق أفريقيا اليوم... وأكاذيب الآخرين.


زواج الرئيس التشادي وأماني موسى هلال.. حقائق أفريقيا اليوم... وأكاذيب الآخرين.
العروس أماني هلال

 

هل أماني موسى هلال تنتظرها الأماني في قصر الرئاسة بتشاد؟!

 

 

 

 

أفريقيا اليوم - صباح موسى

زواج الرئيس التشادي إدريس ديبي على إبنة زعيم قبيلة المحاميد الشيخ موسى هلال أخذ حظا وافرا من الإعلام، على الرغم من حرص الأسرتين في الخرطوم وانجمينا على سرية هذا الزواج، لكن الظروف والملابسات التي صاحبت هذه الزيجة جعلتها مادة دسمة للإعلام والإعلاميين، وكان لنا الحظ الأوفر في أفريقيا اليوم من بعض الإتهامات التي وجهت إلينا بأننا أصحاب أجندة، وأننا ننشر أخبارا مغلوطة، وذلك لنشرنا خبرا بأن ديبي قد قدم لعروسه مهرا قيمته 26 مليون دولار، هذا الخبر تناقلته كل وسائل الإعلام المحلية والعالمية نقلا عنا، ورد عليه الشيخ موسى هلال بالنفي القاطع، وقال أنه لم يبيع ابنته، وأنه تلقى مهرا عاديا قدره 100 مليون جنيه سوداني فقط، ونقول للشيخ هلال أن مصادرنا موثوقه وقريبة جدا من الرئيس التشادي نفسه، وإذا كنا قد أخطأنا، فنحن نعترف بهذا الخطأ لنؤكد أن الرقم الحقيقي قد تعدى هذا المبلغ بكثير وليس أقل منه كما أشرت، فبعدما نشرنا خبرنا هذا جاءتنا مئات الرسائل بأن المهر أكبر من هذا الرقم، جاءتنا تفاصيل أخرى كثيرة حول الزواج، ولو كنا نبحث عن إثارة أو مجد صحفي لإستمرينا في نشر هذه الأخبار، ولكننا رأينا أن بها تجاوز وتدخل في حياة خاصة، وأثرنا غلق هذا الملف تماما، على الرغم من أن كثيرين تمادوا فيه، ولم توجه لهم أي سهام من نقد، ومن نصحونا بعدم النشر، زعموا بأن العروس أقدمت على الإنتحار وبنوا تقاريرهم الصحفية على أن أفريقيا اليوم هي التي قالت ذلك، فلم ننشر أن هلال قد باع ابنته ولم ننشر أنها حاولت الإنتحار لرفضها الزواج من ديبي، وخرجت بعض الصحف السودانية لتتهم أفريقيا اليوم بأنها تتبنى أجندة خاصة في هذا الموضوع، وأن أخبارنا مغلوطة، وهنا نفصح عن بعض معلوماتنا ونؤكد بأن هذه الزيجة قد قابلتها عثرات كثيرة ولم تكن لتتم إلا بتدخل الرئيس البشير لإنقاذ الموقف، بعد أن اتصل ديبي بالشيخ موسى هلال ليلغي الزواج، ووفق مصادر من أسرة ديبي والتي تحدثت بالأمس لـ " أفريقيا اليوم" فان ديبي هاتف هلال بأنه عدل عن هذا الزواج لمشاكل كثيرة داخل أسرته، الأمر الذي جعل هلال يلجأ للرئيس البشير لإنقاذ الموقف لشكل موسى هلال أمام قبيلته، وأمام أجهزة الإعلام، وأضافت المصادر أن شقيق الرئيس التشادي دوسه ديبي كان من المفترض أن يصل إلى الخرطوم على رأس وفد من أسرة ديبي لإتمام مراسم الزواج، إلا أنه فوجئ بمظاهرات من الأسرة أمام منزله لعدم السفر وعدم إتمام هذا الزواج. من جانبنا نسأل الشيخ موسى هلال لماذا تقول أن مهر ابنتك عاديا وهي الفتاة العشرينية الجامعية الحسناء والتي يرغب ديبي صاحب الخمس عقود وصاحب الزيجات الكثيرة، أليست هذه كلها أسباب تجعل من حقك أن تزن ابنتك ذهبا لهذه الزيجة؟ فإذا كان ديبي رئيسا فإبنتك أماني إبنة زعيم قبيلة ليست سهلة بدارفور، لماذا تنفي وتستنكر؟، كان عليك أن تفتخر وتقول الحقيقة وهذا ليس معناه أنك تبيع إبنتك فهذا حقها، وأعود وأسألك مرة أخرى لماذا أصررت على هذه الزيجة ألم تخشى ماستقابله الحسناء أماني في قصر الرئاسة بتشاد؟، ألم ينتظرها مصير مجهول في ظل كيد نساء ظهرت تدابيره قبل الزواجظ، فقد صرفت سيدة تشاد الأولى الملايين حتى لا يتم الزواج، ولجأت وفق أخبار نشرت في صحف الخرطوم إلى السحر والشعوذة، فماذا تتوقع منها بعد إتمامه هل سترضى بالأمر الواقع؟، أم ستكون هناك مكائد أخرى أكبر من البريئة "أماني" بكثير؟، عندما وصلتنا معلومات بأن زوجة الرئيس التشادي تستشيط غضبا من هذا الزواج أشفقنا على أماني من زواج تحيط به تعقيدات كثيرة، من وضع سياسي معقد، لمكائد شخصية ربما تعصف بها داخل انجمينا، معلومات أخرى وصلتنا بالأمس بأن ديبي قد سافر في زيارة رسمية ولن يكون في استقبال عروسه وأهلها، لم يحضر مراسم الزواج، ومن المتوقع ألا يستقبل العروس بانجمينا، وأعود وأتساءل مجددا هل أماني موسى هلال تنتظرها الأماني داخل قصر الرئاسة بتشاد؟! سؤال سوف تجيب عنه الأيام رغم أن معطياته الغير مبشره ظاهرة على السطح وبوضوح.

Bookmark and Share

أضف تعليق

الاسم
البلد
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
من فضلك أدخل الكود الموجود أمامك

تعليقات القراء (4)


الزواج المثير للجدل!
محمد شريف جاكو | فرنسا
22 يناير 2012 - 05:35 مساء
أولا ـ أشكر فريق افريقيا اليوم على هذه المهنية والشجاعة الأدبية والاعلامية في هذا الموضوع الذي بدأ ولم ينته بعد فصوله النهائية؟. ثانيا ـ أؤكد على هذه الخقائق التي وردت في هذا المقال الرائع الذي تم صياغته بالعناية للرد على الذين يعتقدون بامكانه لوي عنق الحقائق أو حجبها عن العامة في زمن الموبايل والنت بفنون الاتصالات الاجتماعية مثل ـ فيسبوك والمواقع الاعلامية. ثالثا ـ نعم انني حقا أشفق على مستقبل الآنسة الأماني التي دخلت في معمعة فوق مستوى تجاربها السابقة وصراع اجتماعي أظن هي ليست بمقدورها خاصة في مزاجهة سيدة ليست سهلة كما يظن أباها موسى هلال أي السيدة ـ هندا ـ التي تلقب بليلى بن على أو جيهان السادات زمانها فيظن الكثيرين بأنها لن تستسلم بسهولة ويسر, خاصة انها تملك معظم مفاتيح السياسية والاجتماعية والاقتصادية في تشاد فضلا عن انها لديها لوبي قوي في أوساط المجتمع التشادي رجالا ونساءا في مختلف المواقع. رابعا ـ انها غير مرحب بها لدي الشعب التشادي ،ليست لذاتها ولكن لأسباب أخرى كثيرة منها سيرة الذاتية لوالدها خشية جلب مشكلات كثيرة للدولة التشادية وهي في غنى عنها وذلك امتداد الصراع الدارفور الى تشاد وأزمة مع الجنائية الدولية لمطالبة تسليمه اليها نظرا بأن تشاد من الدول الموقعة على ميثاقها. فضلا عن تبذير الشديد لأموال الشعب التشادي التي تقدر بأكثر من 30 مليون دولار ، فضلا عن تكاليف ليلة الزفاف فقط التي قدرت بأكثر من 4 مليون دولار منها 2مليون للفندق ومليون للفنانين والفنانات السودانيين فضلا عن المدعووين الذين يقدرون بـ 400 شخص على رأسهم جنرال ـ البشير ـ في تلك الليلة المشئومة بالنسبة للشعب التشادي الذي يعاني من الفقر والمرض والجهل فهو بحاجة لكل قرش من هذه الأموال التي تنهك الصندوق الوطني. ونخلص الى ان صفحات الوسائل الاعلامية ووسائل الاتصال الاجتماعي قد فتحت أبوابها ولن تغلق بعد في هذا الموضوع ولا أظن سوف تغلق عن قريب. خامسا ـ فضلا عن الشعب التشادي عامة انها غير مرحب بها حتى عند أسرة الرئيس ديبي ـ التي ترى ان نهاية حكم الأسرة قد بدأت بسبب هذه الزيجة التي تمت في صفقة دولية سوف تفتح أبواب الجحنم للأسرة على حد رأي الأسرة بالطبع، بمعنى تظن الأسرة ان هذه الزيجة لها علاقة باغتيال الدكتور ـ خليل ابراهيم وزيارة وزير الخارجية الليبية الى تشاد في الأسبوع الماضي. بمعنى صفقة بين الدول في الملف الأمني لهذه الدول الأمر الذي أغضب الطرف الآخر الامتداد الأثني والعرقي واللغوي في غرب السودان والذي كان له الفضل في وصول هذه الأسرة الى الحكم في تشاد والتمسك به. اذن كيف للآنسة الأماني أن تبني مستقبل بيتها في ظل هذه الأجواء المضطربة؟....

زواج مبارك
ابوالقاسم الرزيقى | أخرى
12 فبراير 2012 - 12:55 صباحا
أولا الئيس إدريس ديبى زعيم دوله وزعيم أ‘مه وزواجه من إبنه زعيم قبيله لها وزنها أمر طبيعى وخاصه أن هذا الزواج له إيجابيات إجتماعيه وسياسيه يمكن أن يجنى ثمارها الشعبين السودانى والتشادى معا وكل ما صاحب هذا الزواج من دعايات إعلاميه و اكاذيب ليس لها دليل من الصحه ولايصدقها عاقل كالملايين التى د‘فعت بالمهر وغيرها والذين نشروا هذه اللأكاذيب سيجدون انفسهم فى وضع غير لائق أمام المجتمع وسيفقدون المصداقيه الأعلاميه

...
المحمــــــــادي | السعودية
09 ابريل 2012 - 04:29 صباحا
يـــا جمــــاعة الخيـــر المبـــدأ كلــــو غلــــط .. أنـــا من قبيلــــة المحاميـــــد فــي الخرطــــوم وبفتخـــر بقبيلتـــــي لكـــن أرى أن الشيــــخ موســـى هـــلآل اتســـرع فــي اتخـــاذ القـــرار واللـــــه الموفـــق ....

qOLGIyvcytpqmvv
Milita | ظ…طµط±
25 يناير 2013 - 11:56 مساء
That's way more clever than I was expceitng. Thanks!

التعليقات المنشورة لا تعبر إلا عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 
 

أخبار أخرى

 

البحث